أمراض القلب – أنواعها وأسبابها وأعراضها بالتفصيل


معظم المرضى الذين يعانون من عدم انتظام ضربات القلب لا يعرفون أن لديهم هذه المشكلة. في الغالب يتم اكتشاف عدم انتظام ضربات القلب خلال فحص طبي شامل أو علاج أمراض أخرى. أحيانا، يكون لدى المرضى تاريخ عائلي للسكتة القلبية المفاجئة.

عدم انتظام ضربات القلب

عدم انتظام ضربات القلب هو وجود حالة من عدم الانتظام في ضربات القلب – ربما يدق القلب بسرعة كبيرة أو ببطء شديد.


والسبب في هذه الحالة هوتغييرات في النظام الكهربائي للقلب أو دائرة قصيرة في القلب. هذا يؤدي الى عدم قدرة القلب على ضخ الدم بكفاءة مما يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية في الجسم.

من الممكن أن يؤدي هذا إلى زيادة خطر فشل القلب والسكتة الدماغية.

أنواع عدم انتظام ضربات القلب:


هناك نوعان رئيسيان من عدم انتظام ضربات القلب كما يلى:
♡دقات القلب السريعة جدا (القلب ينبض بسرعة كبيرة )
♡دقات القلبالبطيئة جدا (القلب ينبض ببطء)


أسباب عدم انتظام ضربات القلب :

أسباب عدم انتظام ضربات القلب تختلف في كل مريض. سواء تصبح ضربات القلب أسرع أو أبطأ يعتمد على نمط حياة الفرد، والتاريخ الصحي والبيئة.
الأسباب الشائعة لعدم انتظام ضربات القلب تتضمن:

العيوب الخلقية أو عيوب القلب، مثل أمراض القلب الخلقية، أمراض صمامات القلب، والتضخم (تورم القلب)، ومرض نقص امداد القلب بالدم (مرض الشريان التاجي).


الأمراض الجسدية التي تؤثر على قدرة القلب على العمل بشكل جيد، مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم، ومرض السكري، التسمم الدرقي، واختلال توازن الأملاح في الجسم.


بعض الأدوية والمواد (مثل الأدوية التي تحتوي على منشطات (اميفتامين) والكافيين في الشاي أو القهوة أو المشروبات الغازية. الإجهاد والقلق.


أعراض عدم انتظام ضربات القلب :


معظم المرضى الذين يعانون من عدم انتظام ضربات القلب لا يعرفون أن لديهم هذه المشكلة. في الغالب يتم اكتشاف عدم انتظام ضربات القلب خلال فحص طبي شامل أو علاج أمراض أخرى. أحيانا، يكون لدى المرضى تاريخ عائلي للسكتة القلبية المفاجئة. ومع ذلك، بعض المرضى يشتكون من الأعراض التالية:


• دوخة
• قصر النفس
•ألم في الصدر
• فقدان الوعي
•الشعوربخفة الرأس (الدوران)
• الإغماء والانهيار
• الخفقان


تشخيص عدم انتظام ضربات القلب:


يتم جمع معلومات المرضى، بما في ذلك استهلاك الكافيين (مثل الشاي ، القهوة أو المشروبات الغازية) والأمراض الكامنة (مثل تجلط الشريان التاجي، وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري، وأمراض الغدة الدرقية)


يتم عمل رسم القلب الكهربائي ( ECG أو EKG)عند ملاحظة الأعراض في المستشفى أو يمكن عمل التالي في المنزل :


اختبارمراقبةهولتر (اختبارلمعدل وإيقاع القلب) لمدة 24 أو 48 ساعة إذا كان لدى المريض أعراض في كثيرمن الأحيان ولكن ليس باستمرار.


مسجل الحدث و يستخدم فقط عندما يكون لديك الأعراض. يمكن أن يكون الجهازعصابة على المعصم مع زرتنشيط أوكجهازالاستدعاء الذى فيه تضغط على صدرك إذاكان لديك دوخة وخفقان.


قد يكون جهاز مراقبة دقات القلب عبارة عن عصبة على المعصم، شئ يتم توصيله بالاصبع، لوحة على الصدر أو يوضع جراحيا تحت الجلد. يسجل هذا الجهاز عدة دقائق في كل مرة، ثم يبدأ من جديد. سوف يضغط المريض على زر أثناء أو بعد الحدث لحفظ التسجيل إذ نادرا ما يحدث إغماء وانهيار.


اختبار الإجهاد (EST)
أشعة ايكو على القلب
دراسة الوظائف الكهربائية للقلب


الوقاية من عدم انتظام ضربات القلب :


ليس هناك طريقة مضمونة لمنع عدم انتظام ضربات القلب، ولكن يمكنك تقليل الخطر بالطرق التالية:
لا تدخن، وقم بالحد من الإجهاد، واشرب القهوة والكحول بطريقة معتدلة ، أو لا تشرب على الاطلاق.
اتبع نظام غذائي صحي ومارس الرياضة بانتظام.
راجع طبيبك لإجراء فحوصات طبية شاملة بانتظام .

خفقان القلب

يعرف خفقان القلب على أنه شعور مفاجئ بتسارع نبضات القلب، إذ يشعر الشخص وكأن ضربات قلبه تخفق بسرعة وقوة غير معهودين كما لو كان يُمارس الرياضة، أو يشعُر بارتجاف قلبه أو نقص أو زيادة ضربات القلب عن المعتاد، أو أن نبضات قلبه لم تعُد طبيعية. وقد يشعر الشخص بخفقان قلبه على مستوى الصدر أو الحلق أو الرقبة (العنق).


ويمكن أن يحدُث خفقان القلب في أي وقتٍ كان، حتى وِإن كان الشخص جالسًا أو يمارس نشاطاته اليومية المعتادة. ورغم أنَّ خفقان القلب يثير القلق والهلع إلا أنه ليس بالضرورة مرتبط بحالة غير طبيعية أو مشكلة قلبية، بل أنه في معظم الحالات لا يُشكّل خطرًا كبيرًا ولا يُلحق المريض بالأذى.


ما هي أسباب خفقان القلب؟


قد يحدث خفقان القلب بسبب إحدى الحالات التالية:

*الانفعالات النفسية كالقلق الشديد والضغوط النفسية أو الخوف والهلع.

*ممارسة الرياضة.

*الحمل في حال المرأة.

*الكافيين في القهوة والشاي والشكولاتة ومشروبات الكولا وبعض المأكولات وبعض السوائل التي يشربها الأشخاص الرياضيين.

*بعض الحالات المرضية مثل فرط نشاط الغدة الدرقية وهبوط السكر في الدم وانخفاض مستوى البوتاسيوم وانخفاض مستوى الأوكسجين أو *انخفاض مستوى ثاني أوكسيد الكاربون في الدم، أو بسبب الحُمّى أو فقر الدم أو الجفاف أو نزف الدم أو الصدمة.

*أدوية معينة مثل البخّاخ في حال كان المريض يعاني من الربو أو أدوية الاحتقان أو مثبطات بيتا لمعالجة ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب، أو أدوية الغُدة الدرقية والأدوية علاج اختلال نُظُم القلب، بالإضافة إلى الأدوية التي تُتاح دون وصفة طبيّة والتي تعمل كمُحفّزات مثل أدوية السُعال ونزلات البرد أو مكملات التغذية أو المكملات العشبية، إذ قد تُسبب أيضًا خفقان القلب.

*العقاقير محظورة التداول أو المخدرات مثل الكوكايين وآمفيتامينز.
*مادة النيكوتين في تبوغ التدخين


من المرجح أن ترتبط أعراض خفقان القلب باختلال نُظم القلب إذا كان الفرد يعاني من إحدى الحالات التالية:


*لديه عوامل خطورة رئيسية تجعله عُرضة للإصابة بأمراض القلب.
*يعاني من أمراض القلب أصلًا.
*يعاني من مشاكل نُظم القلب، والتي تُعرفُ أيضًا بعدم انتظام ضربات القلب أو اختلال نُظم القلب.
*يعاني من اعتلال صمّامات القلب.
مع التمنيات للجميع دوام الصحة والعافية .

مرضى القلب والصيام :

الصيام لا يؤثر بصورة سلبية على مرضى القلب الذين يتمتعون بحالة مستقرة، والذين لا يصابون بأعراض متكررة كآلام الصدر أو الصعوبة في التنفس، حيث إن الصيام يكون غالباً مفيداً لتلك الحالات لأنه يساعد على تقليل كميات الطعام الذي يتم تناوله، والابتعاد عن التدخين، والحد من التوتر مما يسهم في تخفيف المخاطر العامة الناجمة عن أمراض القلب وينعكس إيجابياً على صحة مريض القلب.


ومع ذلك هناك فئات من مرضى القلب يجب عليهم عدم الصوم لأسباب صحية، وهم:


المرضى الذين يعانون من آلام متكررة في الصدر.


مريض قصور القلب الاحتشائي الذي يعاني من التعب الشديد وضيق التنفس فهو يحتاج لتعاطي مدرات البول باستمرار.


مرضى الأزمة القلبية الذين لا يستطيعون الصوم عادة خلال الأسابيع الستة التي تعقب حدوث الأزمة القلبية.


مرضى جراحات القلب الذين لا يستطيعون الصوم عادة خلال الأسابيع الستة التي تعقب إجراء الجراحة.
مرضى التضيق أو الالتهاب الشديد للصمامات.


المرضى الذين يتعاطون أدوية تخثر الدم مثل الوارفارين.


مرضى عدم انتظام ضربات القلب من النوع الخبيث الذين يعالجون بالادوية.


مرضى القلب الذين تتطلب حالاتهم البقاء تحت الملاحظة داخل المستشفى.


ونؤكد على ضرورة طلب مشورة طبيب القلب لتحديد اذا كنت قادر على الصيام أم لا وتعديل مواعيد تناول الأدوية والجرعات المناسبة لهم لتجنب حدوث أي مضاعفات.

انسدال الصمام المترالي

انسدال الصمام المترالي هو اضطراب تتبارز فيه طيات الصمام إلى داخل الأذين الأيسر عند تقلص البطين الأيسر، مما يسمح أحيانًا بتسرب الدم إلى الأذين (قلس).


يحدث انسدال الصمام المترالي أحيانًا بسبب ضعف في أنسجة الصمام.


لا تظهر أية أعراض لدى معظم المرضى، ولكن قد يشتكي بعض المرضى من ألم في الصدر، وتسرع نبضات القلب والإحساس بها، الصُّدَاع النصفي، والتعب، والدوخة.


يضع الطبيب التَّشخيص بناءً على سماع أصوات نقر مميزة من خلال السماعة الطبية الموضوعة بمواجهة القلب ويجري تأكيد التَّشخيص بواسطة تخطيط صدى القلب.


لا يحتاج معظم المرضى إلى العلاج.


يقع الصمام المترالي في الفتحة بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر. ينفتح الصمام المترالي للسماح للدم من الأذين الأيسر بملئ البطين الأيسر وينغلق مع تقلص البطين الأيسر لضخ الدَّم في الشريان الأبهري. يعندي الانسدال بأن طيات الصمام تتبارز باتجاه الخلف داخل الأذين الأيسر مع تقلص البطين الأيسر. ومع حدوث الانسدال، قد يتسرب الدم إلى الأذين (قلس) .


تشير الإحصائيات إلى أن ما نسبته 1 إلى 3٪ من البشر لديهم انسدال في الصمام المترالي. ولا يُسبب مشاكل خطيرة إلا إذا أصبح القلس شديدًا، أو أصيب الصمام بعدوى ، أو تمزقت أنسجة الصمام الضعيفة.


الأسباب


غالبًا ما يكون السبب هو التمطط المفرط لأنسجة الصمام بسبب ضعفها (تنكس الورم المخاطي). وتنكس الورم المخاطي myxomatous degeneration هو حالة وراثية. تشمل الاضطرابات الأخرى التي تزيد من خطر انسدال الصمام المترالي كلاً من أمراض القلب الروماتيزمية ومُتلازمة مارفان Marfan syndrome ومُتلازمة إهلرز دانلوس Ehlers-Danlos syndrome.


الأعراض


لا تظهر أية أعراض لدى معظم المرضى الذين يعانون من انسدال الصمام المترالي. كما قد يعاني بعض المرضى من أعراض أخرى يصعب تفسيرها بناءً على المشكلة الميكانيكية وحدها. وتشمل هذه الأَعرَاض الألم في الصدر، تسرع النبض القلبي، والخفقان (الإحساس بضربات القلب)، والصُّدَاع النصفي، والتعب، والدوخة. وقد يعاني بَعض المرضى من هبوط ضغط الدَّم الانتصابي (انخفاض ضغط الدم عند الوقوف).


التشخيص


الفحص السريري
تخطيط صدى القلب
يضع الطبيب تشخيصه بناءً على سماع أصوات النقر المميزة بواسطة السماعة الطبية. حيث يُشخّص القلس إذا تمكن الطبيب من سماع صوت نفخة مع تقلص البطين الأيسر. يساعد تخطيط صدى القلب على رؤية الانسدال وتحديد شدة القلس إذا كان موجودًا.


المُعالَجة


حاصرات بيتا أحيانًا

لا داعٍ للمعالجة في معظم حالات انسدال الصمام المترالي. إذا كان القلب ينبض بسرعة كبيرة، فقد يصف الطبيب حاصرات بيتا لإبطاء معدل ضربات القلب والحدّ من الخفقان والأعراض الأخرى.